من أجل فكّ القيود المفروضة على المرأة المصريّة

Image

قضت محكمة جنح مستأنف القاهرة الاقتصاديَة يوم 13 يونيو 2021، بالسَجن خمس سنوات وغرامة 100 ألف جنيه ضدَ صانعتي المحتوى على «تيك توك»، شريفة رفعت وابنتها نورا هشام ،وذلك في اتَهامهما بالاعتداء على القيم الأسرية، والتَحريض على الدَعارة، ونذكَر أن شريفة ونورا اعتقلتا في الحملة التي شنتها الدولة على فتيات التيك توك سنة 2020 وقد اعتمدت النَيابة العموميَة مجموعة من التَهم المختلفة على الفتيات أهمها التَحريض على الفسق والفجور.

تستنكر بلادي هذا الحكم الذي تعتبره إعتداءا صارخا على حريَة التَعبير واعتمادا ممنهجا للتَهم الأخلاقيَة كأداة ضغط على النساء والفتيات المصريات. وتدعو بلادي لإطلاق سراحهنَ و وقف التحريض عليهنَ وإتاحة الفرصة للنساء والفتيات للتَعبير عن أنفسهنَ بحريَة، والتوقَف عن فرض أيَة قيود أخلاقويَة.