The release of Ms. Sanaa Saif following the end of her detention period under the court verdict

Image

تعود اليوم -الموافق ٢٣ ديسمبر ٢٠٢١- الناشطة السياسية سناء سيف إلى منزلها، بعد رحلةٍ شاقة استغرقت عاماً ونصف، بدأت باختطافها من أمام مكتب النائب العام من قبل قوات الشرطة أثناء محاولتها تقديم بلاغ بالاعتداءات التي تعرضت لها، وأسرتها أمام سجن طرة في محاولة الحصول على خطاب من شقيقها المحتجز.

وما لبثت أن ظهرت أمام نيابة أمن الدولة العليا كمتهمة بنشر أخبار كاذبة عن فيروس كورونا، وبتاريخ ١٨ مارس ٢٠٢١ أصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة حكماً بحبسها مدة عام ونصف على غرار اتهامها بنشر أخبار زائفة، وإهانة ضابط شرطة

 

Today, December 23rd, 2021, the political activist Sanaa Seif returns to her home, after an arduous journey that lasted one year and a half. This journey began with her abduction in front of the Public Prosecutor's office by the police forces while she was attempting to file a report on the assaults encountered by her and her family in front of Tora prison in an attempt to obtain a letter from her detained brother.

Subsequently, she appeared before the Supreme State Security Prosecution accused of spreading false news about Covid-19. On March 18th, 2021, the South Cairo Criminal Court decided to imprison her for one year and a half and charged her with spreading false news and insulting a police officer.